برامج وأنشطة

أخبار

الأرشيف

طلب مساعدة

عن اللجنة

الصفحة الرئيسية

International NGO in special Consultative Status with the Economic and Social Council of the United Nations

Arab Commission for Human Rights
5, rue Gambetta
92240-Malakoff- France
Tel 0033140921588 Fax 0033146541913

e. mail achr@noos.fr
 

french

English

 

 
 

  د.منصف المرزوقي

لا للقوائم السوداء

رسالة مفتوحة إلى الإخوة المشرفين على موقع البصرة net.www.albasrah

نشرتم  على موقعكم بتاريخ 7-4-2007 مقالا بعنوان "حملة فضح المثقفين العرب الذين لبوا دعوة الطالباني " وتشيرون فيه إلى المؤتمر الثقافي السنوي الذي يعقد بأربيل والمزمع عقده هذه السنة لمدة أسبوع انطلاقا من 22 أبريل .

 كما نشرتم ضمن هذا المقال قائمة طويلة بأسماء المثقفين العراقيين والعرب الذين قبلوا الدعوة السنة المنصرمة " لإدانتهم وفضحهم أمام الشعب العراقي والأمة العربية".

ويتصادف أنني تلقيت منذ أسبوع دعوة لحضور هذا المؤتمر وبادرت بالاعتذار لأسباب بدت لي بديهية كما تصادف أنني اتصلت هاتفيا بالدكتور هيثم مناع نفس اليوم  لمشاكل تهم اللجنة العربية لحقوق الإنسان فأخبرته بالدعوة ورفضي لها فأعلمني أنه هو الآخر تلقى نفس الدعوة السنة المنصرمة ورفضها كذلك.

وعندما ينظر المرء لطول قائمتكم، يبدو كأن الأسباب التي حدت بي وبرفيقي في اللجنة العربية  ومجموعة ابن عقل لرفض المشاركة ، لم تكن بنفس البداهة بالنسبة للكثيرين.

هدف هذه المراسلة الأول  هو الاحتجاج على نشر هذه القائمة رغم اختلاف موقفي  في قضية الحال مع المضمنين فيها. إن تاريخ القوائم السوداء المظلم في كل المجالات سبب كاف لإدانة هذا الأسلوب . لكن رفضي له ناجم عن قناعة مطلقة بلافعاليته  وبمضرته وخاصة  بتجنيه على البعض .

فداخل هذه القائمة يوجد بالضرورة  ثلاثة أصناف لا يجوز الخلط بينها  حيث يجب التفريق بين  المثقفين المتأمركين خالصي الأجر، وبين المثقفين " الغلابة" الذين تمثّل أي ندوة بالنسبة لهم فرصة للتعريف بأنفسهم ، والمثقفين من أصحاب النوايا الطيبة الذين قبلوا الدعوة إيمانا منهم بضرورة  التواصل مع إخوتنا الأكراد لطرح المشاكل الخطيرة المتفاقمة  التي تهدد الأخوّة  العربية الكردية .

لهؤلاء فقط يجب التوجّه لا بمنطق القوائم السوداء ،التي يمكن أن تكون الخطوة الأولى لا قدّر الله للتصفية الجسدية أو العزل الاجتماعي ،ولكن بالحجج وهي لا تعوزنا.

بوسعنا القول  لا تذهبوا يا أصحاب النوايا الطيبة لمثل هذا التجمع فهو خدعة سلام  ، مهمته توظيف الثقافة في مصلحة نقيضها المطلق وتحقير المثقفين العرب وإذلالهم  وإحداث الفرقة بينهم وخاصة التشريع للاحتلال

لكن نعم ، لا بدّ من التواصل كمثقفين وكنشطاء حقوق إنسان وكسياسيين مع أخوتنا الأكراد لطرح تواطؤ  ممثليهم مع السياسة  الأمريكية الحمقاء والتعاون مع إسرائيل واعتبارهم العرب العراقيين المقيمين في كردستان شبه أجانب، وما يمكن أن ينجرّ عن هذا التوجه من توسيع فجوة نحن بأمس الحاجة لتضييقها.

نعم يجب المصارحة في كل مآخذ الأكراد على العرب ومنها مأساة  حلبجة ، التي ربما لا يعلمون أن مجموعتنا أدانتها  عند حدوثها  واعتبرتها وصمة عار في جبين الأمة العربية وأنه يجب علينا كعرب وحدويين أن نذهب يوما لوضع باقة زهور على ضريح ضحايا .

نعم ثمة ضرورة لمثل هذا الحوار ، لكن ليقع في مكان محايد بين مثقفين مستقلين عرب من العراق ومن كل أقطار الوطن العربي خارج أي تفويض رخيص للثقافة  من قبل سياسيين  جاءوا السلطة على ظهر الدبابات وهم اليوم ألدّ أعداء العرب والأكراد على حدّ السواء.

.

باريس 8-4-2007 

C.A. DROITS HUMAINS -5 Rue Gambetta - 92240 Malakoff - France

Phone: (33-1) 4092-1588  * Fax:  (33-1) 4654-1913  *

Email:  achr@noos.fr

http://achr.eu

عودة إلى الرئيسة

 

عودة إلى الرئيسة

 

أتصل بنا

الصفحة الرئيسية