نداء من اللجنة العربية لحقوق الإنسان هبوا للتضامن مع مركز النديم .. أي ضغط على مركز النديم خسارة لنا جميعا

والدكتور هيثم مناع عضو مجلس إدارة  AVRE لمناهضة التعذيب ورئيس المكتب الدولي للجمعيات الإنسانية

إلى كل المنظمات غير الحكومية الأعضاء والمنظمات بين الحكومية

هبوا للتضامن مع مركز النديم

أي ضغط على مركز النديم خسارة لنا جميعا


مركـز النـديــم

للعلاج والتأهيل النفسي لضحايا العنف

3 أ شارع سليمان الحلبي من شارع رمسيس

تليفون: 5787089 (202)      فاكس: 5776792(202)

E-mail: nadeem@link.net

 

 

مناشدة عاجلة

في تصعيد غريب من نوعه، بدأت حملة شرسة ضد مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي لضحايا العنف. وعلي الرغم من بعض التحرشات الأمنية التليفونية خلال الفترة الماضية، إلا أن الهجوم الأمني الجديد الذي حدث بالأمس واستمرت تداعياته لليوم جاء متسترا في عباءة وزارة الصحة، إلا أن أصابع الأجهزة الأمنية تبدو من الفجاجة بحيث لا تخطئها عين لا من حيث توقيت حدوثها ولا الطريقة التي تمت بها.

فمن حيث التوقيت جاءت تلك التحرشات بعد عدد من الفاعليات التي قامت بها الجمعية المصرية لمناهضة التعذيب والتى أسسها أعضاء من النديم مع آخرين في إطار توفيق الأوضاع وفقا لقانون الجمعيات الأهلية الجديد. ومن هذه الفاعليات، صدور كتاب أيام التعذيب - خبرات النساء في أقسام الشرطة، وصدور تقرير الجمعية ردا علي وزارة الداخلية بشأن ردها علي منظمة الهيومان رايتس وواتش في سؤال الأخيرة عن وقائع تعذيب ووفاة مواطنين رصدهم بيان للجمعية المصرية لمناهضة التعذيب. وكان آخر هذه الأنشطة الاحتفال باليوم العالمي لمناهضة التعذيب في 26/6 الماضي.

أحداث الأحد 11/7

مساء الأحد 11/7/2004 وفي حدث مثير للريبة، حضرت لجنة مكونة من ثلاث أفراد تابعين لإدارة التراخيص الطبية لمديرية الشئون الصحية لمحافظة القاهرة، بدعوى التفتيش علي العيادة الطبية الخاصة بمركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي. إلي هنا وقد يبدو الأمر طبيعيا، إلا أن الطريقة التى تعاملت بها اللجنة مع الأطباء المتواجدين وضعت على مهمتها العديد من علامات الاستفهام، حيث لم تبحث عن ما يجب أن تبحث عنه من محتويات المنشأة الطبية المثبتة في ترخيص وزارة الصحة، بل بحثت عن أوراق ومطبوعات، وصادرت بعض أوراق تخص خطابات تحويل مرضي وإصدارات مركز النديم، والجمعية المصرية لمناهضة التعذيب. والأغرب أن أحد أعضاء اللجنة كان بحوزته كاميرا فوتوغرافية صور بها المركز وأجهزة الكمبيوتر والملفات، كما أخرج أعضاء اللجنة بعض الملفات من المكتبات وعبثوا بمحتوياتها، بل تجاوزوا ذلك وفتحوا أدراج المكتب الخاصة بالدكتور عبد الله منصور واستولوا علي بعض الأوراق منها ورفضوا اطلاعه عليها رغم إخبارهم أن الأدراج تحتوى علي أوراق شخصية. واتسمت تصرفاتهم مع الأطباء بالعدوانية الشديدة دون مراعاة لوجود عدد من ضحايا التعذيب بالعيادة ورغم تنبيه الدكتور عبد الله لأعضاء اللجنة لخطورة هذه الطريقة علي الصحة النفسية لهؤلاء الضحايا. وهذا وقد قامت اللجنة بعمل محضر لم تسجل به كلمة تخص التجهيزات الطبية بالعيادة ومدى مطابقتها لترخيص المنشأة، بل سجلت أن هناك فاكس وكمبيوتر ونت يرسل ويستقبل؟؟؟ ورفض أعضاء اللجنة إعطاء د. عبد الله صورة من المحضر المحرر.

إن تصرف لجنة التراخيص هذا لم نر له مثيلا في لجان التفتيش علي مستوى الجمهورية، وأن يحدث تعديات غير لائقة علي الدكتور عبد الله (أحد الأعضاء المؤسسين لمركز النديم ومسئول شبكة منظمات تأهيل ضحايا التعذيب في الشرق الوسط وشمال أفريقيا وعضو السكرتارية المركزية للشبكة العالمية لمراكز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب) كل ذلك يثير لدينا عددا من علامات الاستفهام حول الدافع الحقيقي لتصرفات وزارة الصحة ويحق لنا أن نتساءل هل ما حدث بمبادرة من الوزارة، أم أن هناك جهات أخرى آثرت أن تبقى في الظل و أن تختفي تحت عباءة إدارة التراخيص الطبية؟

إن مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي لضحايا العنف ليؤكد كما أكد دوما أن مساندة وتأهيل ضحايا العنف والتعذيب المصريين وغير المصريين هي على رأس جدول أعماله، وأنه لن يتنازل عن دوره هذا مهما كانت الأسباب وأيا ما كان حجم الضغوط التي تمارس عليه، ويؤكد أن تأهيل ضحايا التعذيب نفسيا هي من صميم العمل الطبي وليست خرقا له بأي وجهه من الوجوه فضلا عن كونها جزء هام من حقوق الإنسان شأنها كشأن مهنة الطب بكل تخصصاتها وفروعها.

وسيسعى المسئولون عن مركز النديم لمقاضاة أعضاء اللجنة علي تجاوز تخصصهم في الرقابة والتفتيش علي المنشئات الطبية، وعلي خرقهم لآداب مهنة الطب في تعاملهم مع الأطباء ومع ملفات المرضى وأسرارهم، وما  سببوه من خوف وتوتر للمرضى المتواجدين بالعيادة.

كما تناشد أسرة مركز النديم الأصدقاء في مصر والعالم العربي والعالم بإرسال برقيات الاحتجاج إلى المسئولين المذكورين معبرين عن احتجاجهم لما تعرض له مركز النديم ومرضاه من تعد صارخ ومطالبين بالتحقيق الفوري فيما حدث من انتهاك لمركزنا وأطباءه ومرضاه.

مع خالص الشكر والعهد على الاستمرار في مناهضة التعذيب والنضال من أجل انتزاع حقوقنا الإنسانية كاملة وغير منقوصة.

أسرة النديم

نرجو إرسال الاحتجاجات على العناوين التالية وإرسال نسخة إلى مركز النديم

رئيس الجمهورية: فاكس: 3901998 202+، webmaster@presidency.gov.eg

 

وزير الصحة: فاكس: 2751 796 202+، moh@idsc.gov.eg

 

وزير العدل: فاكس:  7958103 202+، mojeb@idsc.gov.eg

 

وزير الداخلية: فاكس: 5792031 202+، moi@idsc.gov.eg

 

النائب العام: فاكس: 5774716 202+

نقيب الأطباء:  alsayed@ems.org.eg

 

الجمعية المصرية للطب النفسي: epa@click.com.eg