اللجنة العربية لحقوق الإنسان

ARAB COMMISSION FOR HUMAN RIGHTS

COMMISSION ARABE DES DROITS HUMAINS        

 

International NGO in special Consultative Status with the Economic and Social Council of the United Nations

 

 

 

نداء من اللجنة العربية لحقوق الإنسان

 لحماية حقوق ضحايا الأربعاء الأسود

 

تأكد للجنة العربية لحقوق الإنسان استمرار وقوع المتابعات الأمنية والرقابة الصارمة والتهديدات المباشرة والمبطنة لكل النساء اللاتي كن ضحية الأربعاء الأسود لمنعهن من إقامة دعاوى وتسجيل شكاوى حول الاعتداءات السافرة التي تعرضن لها.

إن اللجنة العربية لحقوق الإنسان التي اعتبرت الانتهاكات الحادثة يوم الاستفتاء نقلة نوعية لأسلوب جنائي بحق المواطنات والمواطنة والكرامة الإنسانية ومبادئ حقوق الإنسان والقيم العربية والإسلامية، تطالب بالمحاسبة القضائية لكل المجرمين الذين لطخوا شرف مصر والعالم العربي بالاعتداء السافر على العرض والكرامة. وهي تعتبر أي تواطؤ من السلطة التنفيذية تواطؤ في الجرم يدلل على أن المسألة لم تكن مجرد جنوح من المشرفين على قمع الجمهور وإنما سياسة منهجية ضد قوى المعارضة المصرية.

نطالب كل الشرفاء في المنطقة العربية والعالم التضامن مع الضحايا من أجل محاسبة المجرمين ووضع حد لهذه الممارسات البربرية.

باريس في 13/6/2005

 

مرفق بنداء شيماء أبو الخير

 

السادة الأعضاء الكرام

 

أعلن باسمي واسم كل السيدات والفتيات اللاتي تعرضن للضرب وهتك العرض يوم الأربعاء الأسود - يوم الاستفتاء - سواء من كانت متواجدة لعضويتها في كفاية أو تمارس عملها كصحفية أو تم الاعتداء عليها دون ذنب إننا جميعا نتعرض لضغط وتهديد من الحكومة المصرية وتهديد مباشر من الأمن وزارة الداخلية باعتقالنا أو اختطافنا أو تلفيق قضايا لنا وأهلنا

وأننا مراقبون من يوم الاعتداء وهذه المراقبة تعتبر انتهاك صريح للقانون لأنها غير مبررة وأننا قدمنا بلاغ إلى النائب العام حول هذه التهديدات إلا أنها زادت بعد الإبلاغ وأننا نؤكد أننا مازلنا نقف على أقدمنا ولن ننكسر ولن يؤثر فينا أي شيء وسوف نظل أصحاب حق  ضحايا اقويا وليس ضعفاء وأننا نناشدكم إن تقفوا بجوارنا وان تنشروا هذه الرسالة لكل من تعرفوهم حتى يتم فضح هذا النظام

 

شيماء أبو الخير

إحدى الصحفيات اللاتي تم الاعتداء عليهم يوم الأربعاء الأسود

صحفية بجريدة الدستور

 

Threats to Unfairly Frame Us For Crimes, Please Stand in Solidarity with us

 

Dear members

I announce in my name and in the name of all the ladies and girls subjected to beating and violation on the Black Wednesday, the day of the Referendum –who were there because they were members of the Kefaya Movement, because they were performing their jobs as journalists or otherwise- that we are all subject to pressure and threats from the Egyptian government and direct threats from Security and the Interior Ministry to detain, kidnap or frame us and our families for crimes we did not commit. We have been under surveillance since the day of the assaults. This surveillance represents a blatant violation of the law because it is unjustified. We filed a report to the Prosecutor General about these threats. However, the threats increased after the report to the Prosecutor General. We affirm that we are still standing. We will not break. Nothing will affect us. We have a right, we are strong victims. We plead with you to stand by us and spread this message to all the people you know in order to expose this regime.

 

Shaymaa Abul-Kheir

One of the female journalists assaulted on the Black Wedneday

Journalist in al-Dustour newspaper

 

 

C.A. DROITS HUMAINS

5 Rue Gambetta - 92240 Malakoff - France

Phone: (33-1) 4092-1588  * Fax:  (33-1) 4654-1913

E. mail achr@noos.fr   achr.eu